الأدوات الشخصية
أنت هنا: الرّئيسة » نبذة عن المركز » عن التقييس
 
Document Actions

عن التقييس

1. مـا هي المواصفة القياسية ؟
1-1. تعريف المواصفة القياسية
1-2. مضمون المواصفة القياسية
1-3. دور المـواصفة القياسية
1-4. أنواع المواصفات القياسية
1-5. دورة حياة المواصفة القياسية¨
1-6. حقوق التأليف و حقوق الاستخدام
2. حول التقييس
2-1. دور التقييس
2-2. التقييس على المستوى القطري ، والإقليمي و الدولي
2-3. عملية التقييس
2-4. التقييس و منظمة التجارة العالمية

1. مـا هي المواصفة القياسية؟

1-1 تعريف المواصفة القياسية

يعرّف دليل الأيزو واللجنة الكهروتقنية الدولية IEC/ ISO رقم 2 لعام 1996 المواصفة القياسية بأنها وثيقة أعدت على أساس من الاتفاق، تم اعتمادها بواسطة منظمة معترف بها لتـقدّم (للاستخدام المتكرر) قـواعد و إرشادات أو خواص متعلقة بأنشطة أو بنتائجها بهدف تحقيق الدرجة المثلى للنظام في إطار معيّـن .

مضمون المواصفة القياسية [أعلى الصفحة]

تختلف المواصفات القياسية في طبيعتها و موضوعها و كذلك في الوسط المسجلة فيه. فالمواصفات القياسية:

  • تشمل مجالات عديدة: إذ تعالج كافة الجوانب الفنية ، والاقتصادية و الاجتماعية للأنشطة البشرية
    و تغطي جميع التخصاصات الأساسية مثل علوم اللغة و الرياضة و الفيزياء ، الخ …
  •  
  • متناسقة و منطقية :إذ تتم صياغتها بواسطة لجان فنية بالتنسيق مع هيئة متخصصة وبطريقة تضمن تجاوز العقبات بين مختلف الأنشطة و التخصصات .
  •  
  • تـنـتج عن المشاركة: تعكس المواصفات القياسية نتائجاً للأبحاث والدراسات المشتركة و تضم جميع الجهات المختصة قبل اعتمادها و الاتـفاق عليها لـتمثل مصالح جميع الأطراف المعنية: المنتجين ، المستخدمين ، المختبرات ، الجهات الحكومية ، المستهلكين … الخ
  •  
  • تمثل عملية نشـيطة و فعّـالة : ترتكز المواصفات القياسية على تجارب حقيقية وتتوصل الى نتائج ملموسة في الواقع العملي (تتناول المنتجات من السـلع و الخدمات ، طرق الاختبار ، الخ … ) حيث تقدم حلا وسطا بين المعطيات التقنية والعقبات الاقتصادية السائدة.
  •  
  • يتم تحديثـها بطريقة دورية :يتم تحديث المواصفات القياسية بطريقة دورية أوحسب الظروف
    و كلما اقتضت الحاجة لضمان مواكبتها للوضع الحاضر ما يجعلها تتطور لتلائم التطورات التكنولوجية و الاجتماعية .
  •  
  • تعتبر وثـائق مرجعية : بالنسبة للعقود التجارية أو في حالات النزاعات القانونية تتمتع المواصفات القياسية باعتراف على المستوى الوطني و كذلك الدولي حيث تعتبر المواصفات القياسية وثائقاً معترف بها وطنيا ، وإقليميا و دولـيا حسب الحالات .
  •  
  • متوفرة للجميع: يمكن الاطلاع على المواصفات القياسية و الحصول عليها دون أية قيود أو شروط .

بصفة عامة ليست المواصفات القياسية إجبارية و لكنها متاحة للتطبيق بصفة اختيارية . وتصبح إجبارية في بعض الحالات ( مجالات تتعلق بالأمن ، وبالتجهيزات الكهربائية ، وفي مجال العقود الحكومية … )

أنواع المواصفات القياسية [أعلى الصفحة]

يمكن ذكـر أربعة أنواع رئيسية من المواصفات القياسية:

  • المواصفات القياسية الأساسية و المتعلقة بالمصطلحات ، والمترولوجيا ، والاتفاقات ، والعلامات والرموز الخ
  • المواصفات القياسية المرتبطة بطرق الاختبار و التحليل و قياس الخواص.
  • المواصفات القياسية التي تحدد خواص المنتج ( مواصفات المنتج ) أو المواصفات الخاصة بالخدمات (مواصفات الخدمات)، و كذلك التي تحدد حدود الأداء المطلوبة (القابلية للاستخدام ، أوجه الاتصال بين المنتجات والتبادلية ، الصحة ، السلامة ، المحافظة على البيئة، العقد النموذجي، الوثائق المصاحبة للمنتجات أو الخدمات الخ )
  • مواصفات التنظيم المتعلقة بوصف مختلف وظائف المؤسسات و العلاقات المتبادلة بينها وكذلك أشكال النشاط ( إدارة الجودة ، الصيانة ، تحليل القيمة ، العمليات الحركية ، إدارة المشاريع أو الأنظمة ، إدارة الإنتاج الخ )

1-5 دورة حياة المواصفة القياسية [أعلى الصفحة]

بصفة عامة تتضمن عملية اعداد المواصفة القياسية سبع مراحل رئيسية :

  1. تحديد الاحتياجات: يمكن حسب القطاع تحليل كفاية المواصفات ودراسة جدوى إعدادها من الناحية التـقنية و الاقتصادية انطلاقا من سؤالين حاسمين: هل تضيف المواصفة القياسية شيئاً إلي القطاع المعني من النواحي التـقنية و الاقتصادية ؟ هل تتوفر المعرفة الكافية لصياغة المواصفة القياسية؟
  2.  
  3. البرمجة الجماعية: دراسة الحاجيات التي تم تحديدها والأوليات المحددة من قبل الأطراف ييـسّر اتخاذ القرار بإدراج الموضوع ضمن برنامج عمل الهيئة المعنيّـة.
  4.  
  5. إعداد مشروع المواصفة القياسية: بواسطة الأطراف المعنية الممثلة بخبراء (بما فيهم المنتجين ، المستخدمين ، المختبرات ، الجهات الحكومية ، المستهلكين … الخ ) يجتمعون في إطار لجان التقييس .
  6.  
  7. اتفاق الخبراء بشأن مشروع المواصفة القياسية
  8.  
  9. الموافقة: مشاورات واسعة على المستوى الوطني أو الدولي حسب الحال تكون على شكل استقصاء عام يأخذ بعين الاعتبار مجمل الأطراف الاقتصادية للتأكد من أن مشروع المواصفة القياسية يتفق مع المصلحة العامة و لا يواجه اعتراضات كبيرة. فحص النتائج و الملاحظات الواردة على المشروع ثم وضع الصيغة النهائية لنص مشروع المواصفة القياسية.
  10.  
  11. اعتماد النص لينشر كمواصفة قياسية
  12.  
  13. المراجعة: يخضع تطبيق جميع المواصفات القياسية إلى عملية تقييم دورية لمدى مناسبتها وذلك بواسطة الجهة المعنية بالتقييس ، مما يتيح الفرصة في الوقت المناسب لمعرفة ما إذا كانت المواصفة القياسية تتطلب مراجعة لتلائم المتطلبات الجديدة . وبعد المراجعة يمكن ابقاء المواصفة القياسية بدون تغييرات، اوتعديلها أو إلغائها .

1-6 حق المؤلف و حقوق الاستخدام [أعلى الصفحة]

  1. المواصفات القياسية الوطنية:

    تمثل المواصفة القياسية عملا جماعيا . تتم دراسة و برمجة المواصفة القياسية الوطنية تحت إشراف الهيئة الوطنية للتقييس . التي تقوم بنشرهـا، مما يعطيها الحماية ، منذ ظهور مشروع المواصفة القياسية، بناء على حقوق المؤلف التي تتمتع بها جهة الإشراف .

    المواصفات القياسية الدولية:

    منذ إعداد مشروع اللجنة تتمتع المواصفات القياسية الدولية بالحماية بموجب حقوق التأليف الصادرة عن المنظمات الدولية للتقييس (ISO, IEC ). وتنتقل حقوق استغلال حق التأليف بصفة مباشرة للمنظمات الوطنية للتقييس التي تكوّن عضوية ISO أو IEC لإعداد المواصفات القياسية الوطنية . يتحتم على الجهاز الوطني اتخاذ السبل الكفيلة لحماية الملكية الفكرية لمنظمات ISO
    و IEC على المستوى الوطني. كل مشروع مواصفة قياسية دولية و كل مواصفة دولية يتم نشرها تتضمن إعلان حق التأليف مرفقا برمز دولي لحقوق النسخ مع اسم دار النشر و تاريخه .

    إعادة النشر :

    ما عدا بعض الحالات الاستثنائية المنصوص عليها لا يمكن إعادة نشر أو تسجيل أو نقل أية مواصفة ولو جزئيا و بأية صفة كانت أو شكل ما ، إلكتروني أو ميكانيكي بما في ذلك جميع أساليب النسخ والتصوير، إلاّ بموافقة كتابية للهيئة الوطنية أو الدولية المعنية بالأمر .

    استعمال الشبكات العامة بما فيها الإنترنت :

    على المستوى الوطني أو الإقليمي أو الدولي يتحتم استشارة الهيئة الوطنية للتقييس قبل فتح أية شبكة إلكترونية ،عامة أو خاصة ( إنترنت ،إنترانت و ما شابهها ) بقصد نشـر ، نقل أو تبادل نصوص أو أجزاء منها تتعلق بالمواصفات القياسية ، داخل أو خارج إطار أعمال التقييس . وفي جميع الحالات هناك التزام صريح باتباع توصيات الهيئة الوطنية أو الدولية للتقييس في كل مرة تستعمل الشبكات العامة أو الخاصة .

    2. حول التقييس

    2-1 دور التقييس [أعلى الصفحة]

    حاليا يعتبر التقييس من أهم المجالات اللازمة لجميع الأطراف المشاركة في الأنشطة الاقتصادية التي تحتاج إلى المشاركة في نشاطاته ونتائجه. منذ عشرين عاما كان التقييس يقتصر على المختصين فقط. أما الآن فأصبح عنصرا أساسيا من العناصر التجارية والتقنية للمؤسسات، حيث تنامي وعي الشركات بضرورة لعب دور فعال في هذا المجال أو الاستعداد لتقبل مواصفات قياسية لم تكن طرفا في إعدادها أو لا تأخذ بعين الإعتبار مصالح هذه الشركات.

    المطالبة بالجـودة

    بعد ظهورها في الخمسينات تنامت أكثر فأكثر المطالبة بالجودة لتصبح عنصرا فعالا في إطار المنظومة التنافسية. فمن السهل مقارنة الأسعار أما مقارنة مستويات الجودة فتبقى أمرا معقدا مما يجعل وجود نظام مرجعي ومعترف به بالإجماع في مجال الجودة بمثابة أداة لبلورة الأمور. المواصفة القياسية تلعب تماما هذا الدور.

    التطور الفني والتكنولوجي :

    العنصر الآخر وراء تنامي التقييس يتمثل في ظهور تقنيات وتكنولوجيات جديدة. كل التقنيات المتعلقة بالمعلوماتية أو بالتعامل معها ونقلها عن بعد ( معالجة البيانات ، الاتصالات ، الطرق السريعة للمعلومات ،...، الخ ) تستوجب انشاء شبكات. ويرتبط تطور التقنيات الأخرى المبنية على الشبكات (  النقل الإلكتروني ) بمدى قبول المستخدمين لقواعد موحدة لتبادل الاستخدامات . حيث تلعب هذه التقنيات دوراً مهما في اقتصاديات الدول المتقدمة كما هو الشأن على سبيل المثال بالنسبة لتبادل المعلومات المبرمجة أو عبر الكمبيوتر.

    2-2 التقييس على المستوى الدولي ، والإقليمي ، والوطني: [ أعلى الصفحة ]

    تتم عملية تنسيق الأعمال على جميـع هذه المستويات من خلال هياكل مشتركة واتفاقيات للتعاون:

    التقييس الدولي :

    منظمة الأيزو ( ISO )

    تأسست سنة 1947 وتمثل اتحادا دوليا للمنظمات الوطنية للتقييس يضم حاليا أكثر من 140 عضوا ، واحد عن كل بلد . تتمثل مهمة الأيزو في تشجيع تطور التقييس والأنشطة المتعلقة به في العالم بقصد تسهيل عمليات تبادل السلع والخدمات وكذلك لتحقيق تفاهم مشترك في المجالات الفكرية ، والعلمية ، والتقنية ، والاقتصادية. تتعلق أعمالها بجميع مجالات التقييس ما عدا المواصفات القياسية الكهربائية والكهروتقنية التي هي بعهدة منظمة ُIEC (اللجنة الكهروتقنية الدولية).

    تشمل منظمة ISO أكثر من 2800 جهاز فني ( لجان فنيــــة ، ولجان فرعية، ومجموعات عمل ومجموعات مختصة ). نشرت منظمة ISO أكثر من 13000 مواصفة قياسية دولية إلى يومنا هذا.

    اللجنة الكهروتقنية الدولية ُIEC

    تأسست عام 1906 وتشمل مسؤولياتها التقييس الدولي في المجالات الكهربائية ، و الإلكترونية والتكنولوجيات المتعلقة بها. ويغطي ميثاقها جميع مجالات التكنولوجيا الكهربائية بما في ذلك المجالات الإلكترونية ، المغناطيسية ، الإلكترومغناطيسية ، الإتصالات وعمليات إنتاج وتوزيع الطاقة. تضم ُ اللجنة الكهروتقنية الدولية ُIEC أكثر من 50 عضوا ينوب كل واحد عن بلده ضمن لجان وطنية تمثل المصالح الخاصة ببلدانها تمثيلا كاملا في المجال الكهروتقني. تتمتع اللجان الكهروتقنية الوطنية بدعم واسع من القطاعات الصناعية كما أنها معترف بها من طرف الحكومات.

    لقد نشرت اللجنة الكهروتقنية الدولية ُIEC أكثر من 4500 مواصفة حتى الآن.

الاتحاد الدولي للاتصالات I.T.U:

ترجع بداية تأسيس منظمة I.T.U الي العام 1865 . تعد منظمة I.T.U من منظمات الأمم المتحدة المتخصصـة . تأسست سنة 1947 وتضم حاليا ما يقارب 180 بلدا عضوا وأكثر من 400 عضوا من مختلف القطاعات. وتعد التوصيات الدولية للاتحاد الدولي للاتصالات قي مجال الاتصالات عن بعد والاتصالات اللاسلكية

يقع مقر منظمة I.T.U بمدينة جنيف السويسرية.

منظمات دولية أخرى لها أنشطة في مجال المواصفات القياسية :

يوجد عدد كبير من المنظمات الدولية المرتبطة بالأيزو واللجنة الكهروتقنية الدولية والتي تشارك بدرجات مختلفة في أعمالها. العديد من هذه المنظمات لديها نشاطها الخاص في مجال التقييس حسب اختصاصاتها المعترف بها دولياً. في العديـــد من الحالات تبلغ أعمال التقييس المنبثقة عن هذه المنظمات إلى أنظمة الايزو واللجنة الكهروتقنية الدولية حيث يتم نشرها من قبل هذه الأخيرة. بينما تنشر بعض هذه المنظمات مواصفات قياسية خاصة بها يتحتم اعتبارها عند فحص أنظمة التقييس الدولية.

التقييس الإقليمي :

في أوروبا :

هيئة التقييس الأوروبية C.E.N

تأسست هيئة C.E.N سنة 1961 وتعمل على إعداد مواصفات قياسية دولية من خلال المعاهد الأوروبية للتقييس وعددها 18. عرفت هيئة C.E.N تطورا ملحوظا مع تأسيس الاتحاد الأوروبي . مقر الهيئة بمدينة بر وكسل - بلجيكا.

يقوم المكتب الفني بعملية التنسيق، والتخطيط والبرمجة للأعمال التي تصاغ بواسطة الأجهزة العاملة ( لجان فنية وفرعية ومجموعات عمل ) من خلال أمانات موزعة على مختلف الدول الأعضاء. تضم هيئة C.E.N أكثر من 250 لجنة فنية ونشرت ما لا يقل عن 2400 وثيقة بما فيها عدد 2100 مواصفة على المستوى الأوروبي . بينما يوجد أكثر من 9000 وثيقة تحت الدراسة حاليا.

الهيئة الأوروبية للتقييس في المجال الكهروتقني CENELEC :

تأسست سنة 1959 ومقرها بر وكسل - بلجيكا وتعمل الهيئة الأوروبية للتقييس في المجال الكهروتقني CENELEC في الميدان الإلكتروتقني على غرار منظمة CEN .

المعهد الأوروبي للتقييس في مجال الإتصالات ETSI :

يضع المعهد الأوروبي للتقييس في مجال الإتصالات ETSI المواصفات القياسية الأوروبية في مجال الإتصالات ( مواصفات الإتصالات ETSI الأوروبية ). مقره بمدينة صوفيا انتيبولس - فرنسا.

يضم معهد ETSIـ400 عضوا ( إدارة ، عمليات ، أجهزة بحوث ، رجال صناعة ، مستخدمين ) يمثلون أكثر من 30 بلدا ( الاتحاد الأوروبي ، المنطقة الأوروبية للتجارة الحرة ، أوروبا الشرقية).

بأمريكا :

الهيئة الأمريكية للتقييس COPANT :

تمثل الهيئة الأمريكية للتقييس COPANT جمعية ذات نفع عام وغير تجارية. وتتمتع بالاستقلالية التامة في إدارتها وبمدة زمنية غير محدودة. من أهدافها الرئيسية تنمية التقييس الفني والأنشطة المتعلقة به داخل البلدان الأعضاء قصد تسهيل التنمية الصناعية، العلمية والتكنولوجية لفائدة المبادلات التجارية للسلع والخدمات وكذلك توطيد التعاون في المجالات الفكرية ، العلمية والاجتماعية.

تنسق الهيئة الأنشطة التابعة لمعاهد التقييس داخل بلدان أمريكا اللاتينية. كما تقوم باصدار جميع أنواع مواصفات المنتجات ، وطرق الاختبار ، والمصطلحات والمواضيع المترتبة عنها. مقر الهيئة بمدينة بوينس أيرس - الأرجنتين.

السوق الموحدة للجنوب MERCOSUR

تعرف تحت الاسم MERCOSUR باللغة الأسبانية و MERCOSUL باللغة البرتغالية. تتكون هذه السوق الموحدة من اقتصاديات الأرجنتين ، البرازيل ، البرغواي والارغواي. أهدافها الرئيسية تتمحور حول الارتقاء باقتصاديات الدول الأعضاء وتحسين الجدوى وقدراتها التنافسية عبر توسيع الأسواق وتحريك عملية التنمية الاقتصاديـة باستعمال أفضل الموارد المتوفرة، المحافظة على البيئة ، تحسين الاتصالات ، تنسيق السياسات الاقتصادية وخلق تناغم بين مختلف القطاعات الاقتصادية.

المقر الدائم للمنظمة يوجد بمدينة مونتيفديو. الأرغواي.

التقييس على المستوى الوطني

يمتلك كل بلد نظاما وطنيا للتقييس : يشارك الجهاز المركزي أو الهيئة الأكثر تمثيلاً في المنظمات الإقليمية والدولية.

2-3. عمليات التقييس [أعلى الصفحة]

على المستوى الوطني تتولي القيام بأعمال التقييس لجان تقييس تساندها مجموعات من الخبراء. وتتكون هذه اللجان من ممثلين مؤهلين من القطاع الصناعي ، ومن معاهد البحوث ، ومن السلطة الحكومية ، ومن جمعيات المستهلكين ومن المنظمات المهنية.

على المستوى الإقليمي والدولي تتولي القيام بالأعمال لجان فنية تحت أمانة المنظمات الوطنية للتقييس. تشكل اللجان الفنية بواسطة مكاتب الإدارة الفنية للمنظمة الإقليمية أو الدولية المعنية. لجميع الأعضاء الوطنيين الحق في تمثيلهم على مستوى اللجنة الإقليمية أو الدولية المهتمة بموضوع معين.

2-4. التقييس ومنظمة التجارة العالمية WTO [أعلى الصفحة]

على ضوء المفاوضات النهائية لدورة أرغواي لمنظمة "الغات" GATT انبثقت منظمة التجارة العالمية WTO بتاريخ اول يناير (كانون الثاني) 1995- تضم المنظمة أعضاء عددهم 145 (حكومات مركزية) في يناير 2002 . الاتفاق حول العوائق الفنية للتجارة (TBT) هو واحد من النصوص القانونية ضمن سلسلة 29 اتفاقا لمنظمة التجارة العالمية WTO الذي يفرض على الأعضاء التأكد من أن اللوائح الفنية ، والمواصفات القياسية الاختيارية وإجراءات تقييم المطابقة لا تشكل عقبات غير ضرورية أمام التجارة. و يعتبر الملحق رقم 3 من اتفاقية العوائق الفنية للتجارة لمنظمة التجارة العالمية بمثابة قواعد الممارسة لصياغة المواصفة القياسية والمصادقة عليها وتنفيذها. بقبول اتفاق العوائق الفنية للتجارة TBT يكون أعضاء منظمة التجارة العالمية WTO قد وافقوا على التأكد من أن أجهزة التقييس للحكومات المركزية موافقة على قواعد الممارسة وعلى اتباعها وكذلك على اتخاذ جميع التدابير المعقولة للتثبت من أن أجهزة التقييس التابعة للحكومات المحلية ، والمنظمات الغير حكومية والجهوية سوف تسعى في نفس الاتجاه. إذن قواعد الممارسة مفتوحة للقبول بواسطة جميع هذه المنظمات.

يؤكد اتفاق العوائق الفنية للتجارة TBT على أهمية دور الأنظمة الدولية للتقييس وتقييم المطابقة في توطيد فعالية دورة الإنتاج وتسهيل التجارة العالمية. حسب قواعد الممارسة فأنه في حالة وجود مواصفات قياسية دولية أو إذا كانت هذه الأخيرة تحت الصياغة النهائية فإنه يتحتم على المنظمات المعنية بأنشطة المواصفات القياسية أن تستخدم المواصفات القياسية الدولية أو عناصرها المهمة كأسس لصياغة المواصفات القياسية الجديدة، وذلك لإرساء نوع من التناغم في مجال المواصفات القياسية . وتشجع قواعد الممارسة جميع المنظمات المعنية على المشاركة الفعالة حسب مواردها في صياغة المواصفات القياسية الدولية ضمن إطار المنظمات الدولية المعنية.

لضمان أكبر قدر من الشـفافية تطلب قواعد الممارسة من المنظمات المعنية بالمواصفات القياسية والتي وافقت على نصوصها أن تبلغ فحوى موافقتها للمركز الإعلامي لمنظمتي ISO/IEC الموجود بالسكرتارية المركزية لمنظمة الأيزو في جنيف ، بطريقة مباشرة أو عن طريق العضو الوطني/الدولي المعني في شبكة معلومات الايزو ISONET . للاتصال بجميع أعضاء شبكة معلومات الايزو ISONET يمكن الحصول على العناوين عبر دليل ISONET. يجب على المنظمات النشطة في مجال التقييس أن تنشر برامج عملها وإبلاغ مركز معلومات IEC/ISO بفحواها على الأقل مرة كل 6 أشهر. هناك أيضا نصوص أخرى مهمة لها ارتباط بصياغة المواصفات القياسية والمصادقة عليها قبل تنفيذها. ويعطي الدليل المتعلق بقواعد الممارسة لاتفاق العوائق الفنية للتجارة TBT التابع لمنظمة التجارة العالمية WTO قائمة بالمنظمات العاملة في حقل التقييس والتي أبلغت موافقتها على قواعد الممارسة وتنفيذ اتفاق العوائق الفنية للتجارة TBT في إطار منظمة التجارة العالمية WTO. يحتوي الدليل أيضاً على عناوين المؤسسات المعنية وكذلك مجموعة معلومات عن امكانية الحصول على برامج عملها. ينشر الدليل سنوياً.

اعلانات نقطة الاتصال الوطنية بهيئة دستور الأغذية بالمركز